المواضيع الأخيرة
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 54 بتاريخ الجمعة 7 سبتمبر 2012 - 3:15
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 299 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو osama فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1651 مساهمة في هذا المنتدى في 899 موضوع
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


5 نصائح للتحكّم في أزمات فترة المراهقة

اذهب الى الأسفل

5 نصائح للتحكّم في أزمات فترة المراهقة

مُساهمة  نائل عبدالرحمن العلي في الأربعاء 10 يوليو 2013 - 3:33

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

دخل ابنك المراهق في فترة من التحدّي والعناد وتشعرين بالعجز تجاه ذلك؟ أميرتك الحلوة تتحوّل لمراهقة هستيريّة كما لم تعرفيها من قبل؟ لا داعي للذعر، هذه هي أزمة المراهقة. اكتشفي في ما يلي بعض نّصائح فرانسواز روجول، أخصّائيّة نفسانيّة وكاتبة "دليل الآباء لتربية المراهقين ذوي المزاج الصّعب"، لتحافظي على هدوئك في جميع الظروف.


1. عيّني حدودا واضحة
المراهقون بحاجة إلى إقحام والديهم ليشاركوهم مشاغلهم ولكن أيضا لإزعاجهم. باستفزازهم يتحقّقون من أنّهم يهتمّون بهم حقّا. "في الواقع، يتوقّعون من والديهم ردّة فعل ناتجة عن تجاوزاتهم واستفزازاتهم" هذا ما يلخّصه "دليل الآباء لتربية المراهقين ذوي المزاج الصّعب."
ولكن هل هذا يعطي طفلك الحقّ في الخروج في وقت متأخّر من الليل أو غلق باب غرفته بانفعال؟ دوركم هو تحديد الأقوال والأفعال التي تبدو لكم غير مقبولة. و كما جاء في الكتاب "قوموا بردّة فعل عندما يتطلّب الأمر ذلك ليعرف ابنكم المراهق أين هو الخطّ الأحمر."


2. اصغي إليه مع المحافظة على صرامتك
منعت ابنك المراهق من الخروج ومن حينها وأنت تتعرّضين للإستفزاز؟ ابقي صارمة في مواقفك. "من المهمّ جدّا منع بعض السّلوكات والإصرار على موقفك رغم عناده بطريقة صارمة ومنطقيّة حتّى وإن كنت في نظره رجعيّة التّفكير." ولكن الحفاظ على صرامتك لا يعني رفضك لأيّ شيء. ويشير الكتاب إلى انّ "هذا لا ينبغي أن يمنعك من أن تكوني منتبهة لطفلك. فالإستماع إلى ما سيقوله لا يعني بالضّرورة أن تجيبي بنعم."


3. لا تحاولي أن تكوني مثاليّة
التحكّم في أزمة فترة المراهقة هي أيضا الإقرار بأنّك لا تملكين الحلول لكلّ شيء. تقول فرانسواز روجول "أنّه يكاد يكون من المستحيل أن نجد والدين مثاليّين. إذا كان لديكم صورة واضحة ومسبقة عن الدّور الخاصّ بكم إذا ستكونون صارمين جدّا وبعيدين عن الواقع. يخطئ الآباء في التكيّف وفي هذه الحالة من الأفضل أن نعترف  بذلك لابننا المراهق. يمكن أن نقول له "في الحقيقة، نحن نفعل ما في وسعنا، لا نفهم كلّ شيء ولكنّنا نحاول."


4. احترمي خصوصيّاته
إن كان من الواضح أن الآباء يجب أن يوفّروا قواعد واضحة لكن لا ينبغي أن يتجاوز ذلك أكثر من اللازم في محاولة لإملاء كلّ ما يقدّمه من أعمال وأقوال. إذا قمتم بذلك فإنّكم تعرّضون أنفسكم إلى حالة من التمرّد. بعض المواضيع، بما في ذلك الحبّ والجنس، تعتبر حسّاسة. المراهق لديه الحقّ في احترام خصوصيّاته. فكّروا قبل أيّ تعليق على صديقه أو اتخاذه قسرا في موعد مع طبيب الأمراض التّناسليّة...


5. عبّري عن حبّك له
المراهقون يمرّون بمرحلة صعبة  تتطلّب منك اهتماما ودعما خاصّا. حتّى وإن ارتكب ولدك خطأ كبيرا فلا تقلّلي من قيمته. "المراهق الذي يتصرّف بطريقة سيّئة يجب أن يعاقب ولكن في حدود المعقول. تحذّر كاتبة "دليل الآباء لتربية المراهقين ذوي المزاج الصّعب" من أنّ قطع التّواصل والحوار وتبادل الأحاسيس معه سيكون خطأ فادحا.

المصدر: مجلة حياتك



قال تعالى: " فَنَادَىٰ فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَـٰهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ ﴿87﴾ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ ۚ وَكَذَٰلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ (88) " سورة الأنبياء.










avatar
نائل عبدالرحمن العلي
مدير الموقع
مدير الموقع

عدد المساهمات : 645
النقاط : 6412
الرتبه : 8
تاريخ التسجيل : 26/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى