المواضيع الأخيرة
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 54 بتاريخ الجمعة 7 سبتمبر 2012 - 3:15
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 299 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Ahmad Altayf فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1650 مساهمة في هذا المنتدى في 898 موضوع
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


بنو إسرائيل في سيناء

اذهب الى الأسفل

بنو إسرائيل في سيناء

مُساهمة  نائل عبدالرحمن العلي في الإثنين 23 يوليو 2012 - 17:41

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نجى الله سبحانه وتعالى نبيه موسى عليه السلام ومن معه من بني اسرائيل, من بطش فرعون وجنوده, فدخلوا أرض سيناء حيث بدؤا حياة جديدة تختلف عمّا ألفوه في مصر, فقد كانوا يعيشون حياة راغده وكانوا يحصلون على ما يحتاجون إليه من طعام وشراب وقوت بسهولة, أما صحراء سيناء فالأمر قد أختلف عليهم, فهي أرض جرداء قاحله لا ماء فيها ولا طعام ولا زرع, بالإضافة إلى لهيب أشعة الشمس نهاراً و الإرتعاد من البرد ليلاً, فقد مرّ عليهم حياة قاسية وعيشة ضنك, مما يجعلهم يتذكرون أيام حياتهم في مصر حيث المعيشة السهلة المريحة.

فبدؤا يتمردون على موسى عليه السلام ويؤذونه باعتبار أنه هو سبب خروجهم من النعيم والحياة الطيبة في مصر, وصبر نبي الله موسى عليه السلام على أذاهم, ثم تركهم واستخلف عليهم أخاه هارون, واتجه إلى جبل الطور حيث أمره ربه بالصوم والاعتكاف ثلاثين يوماً يتلقى بعدها ( التوراة ) ولكن الأيام الثلاثين زادت عشرة أيام أخرى فأصبحت أربعين يوماً.

وأبطأ موسى عليه السلام بالعودة إلى قومه, فقد انتظروا عودته بعد انقضاء الثلاثين يوماً, ولكنه لم يعد فأخذ بنو إسرائيل يتشككون فيه وفي نبوئته وفي الدين الذي جاءهم به, وظنوا أنهم قد خدعوا وأنه قد تركهم في هذا المكان المقفر الموحش ليلقوا مصيرهم الأليم لوحدهم.

فذهب بنو إسرائيل إلى خليفة موسى عليه السلام في قومه وطلبوا منه أن يصنع لهم عجلاً ليعبدوه من دون الله, ولكن هارون رفض ذلك, فذهبوا إلى السامري أحد زعمائهم, فطلب منهم أن يحضروا لهم كل ما لديهم من حلي ذهبية فصهر الحلي وصاغها على شكل جسد عجل له خوار, فانكب بنو اسرائيل على عبادته من دون الله.

وعاد موسى عليه السلام ومعه التوراة فوجد قومه قد ارتدوا عن دين التوحيد إلى عبادة العجل, فثار موسى عليه السلام وغضب وأخذ برأس أخيه ولحيته وعنفه على فعلت قومه ولكن هارون قد دافع عن نفسه بأن قومه قد استضعفوه وكادوا يقتلونه, (( تنسب التوراة أن هارون هو الذي صنع العجل ولكن هذا القول يخالف ما جاء به القرآن الكريم )).

إتجه موسى عليه السلام بقومه إلى فلسطين وطلب منهم أن يدخلوها وكان ذلك يعني نشوب حرب بينهم وبين الكنعانيين سكان فلسطين, فرفض بنو إسرائيل دخول فلسطين خوفاً من الحرب والقتال وفي الواقع كان بنو إسرائيل غير مهيئين نفسياً لخوض معركة حربية, فقد عاشوا في مصر فترة طويلة أذلاء مستعبدين وقد ألفوا حياة الذل والضعف والاستكانه والهوان, والشعوب التي ألفت ذلك لا يكون لها حول ولا قوة لتحمل تبعات الحرب, لهذا رفض بنو إسرائيل حمل السلاح من أجل الدخول إلى أرض فلسطين.

لقد عاقب الله سبحانه وتعلى بني إسرائيل على امتناعهم عن دخول الأرض المقدسة أن حرّم عليهم دخولها بأن قضى عليهم أن يتيهوا في أرض سيناء أربعين سنة.



قال تعالى: " فَنَادَىٰ فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَـٰهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ ﴿87﴾ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ ۚ وَكَذَٰلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ (88) " سورة الأنبياء.










avatar
نائل عبدالرحمن العلي
مدير الموقع
مدير الموقع

عدد المساهمات : 645
النقاط : 6384
الرتبه : 8
تاريخ التسجيل : 26/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى