المواضيع الأخيرة
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 54 بتاريخ الجمعة 7 سبتمبر 2012 - 3:15
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 299 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Ahmad Altayf فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1650 مساهمة في هذا المنتدى في 898 موضوع
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


معلومات عن الأخطبوط ( octopus )

اذهب الى الأسفل

معلومات عن الأخطبوط ( octopus )

مُساهمة  نائل عبدالرحمن العلي في الأربعاء 16 مارس 2011 - 2:28

معلومات عن الأخطبوط

- يستخدم الأخطبوط ذو الحلقات الزرقاء ( blue-ringed octopus ) أحد أقوى السموم المعروفه بفتكها الشديد في الدفاع عن نفسه ضد هجمات أعدائه مثل سرطان البحر ويخزن السم في لعابه ويمكن لكمية السم الموجوده في جسمه قتل عدد كبير من الأشخاص بسبب قوته , وهذا النوع من الأخطبوطات صغير الحجم إذ يبلغ حجمه بحجم كف يد الانسان البالغ وقبل استخدامه للسم يقوم بتحذير خصومه بواسطة الحلقات الزرقاء الموجوده على جسمه وأذرعه الثمانيه مما يبث الرعب في نفوس أعدائه واختيارهم طريق السلامه بالابتعاد عن هذا اللغم القاتل .

- الأخطبوط لا يجيد السباحه لذلك يتنقل من مكان لآخر عن طريق الزحف على قاع المحيط ويمتاز جسم الأخطبوط بالمرونه العاليه إذ يستطيع ضغط جسمه والمرور عبر الشقوق الصخريه الضيقه , كما يمكنه دفن جسمه في الرمال والإختباء عن أعين الآخرين ويقوم كل فتره بإخراج احدى عينيه ليتربص الحركه من حوله مثل منظار غواصه حربيه .

- لا تعيش صغار حيوان الأخطبوط مع آبائها لذلك عند فقسها من البيض يجب عليها تدبر شؤون حياتها لوحدها ويبلغ حجم صغير الأخطبوط عند خروجه من البيضه بضع مليمترات لذلك تندفع سابحه لإستكشاف عالم البحار والبحث عن الغذاء , لا تستطيع صغار الأخطبوط تغيير لونها للتمويه أو نفث الحبر لذلك عند مهاجمتها قد تفقد بعض اطرافها إن كتبت لها النجاه ثم ينموا لها اطراف اخرى .

- الأخطبوط هو أستاذ التمويه بلا منازع إذ يستطيع أن يغير لونه أو أن يبرز تضاريس بجسمه الخارجي تشبه البيئه المحيطه به بحيث تنسجم تماما مع محيطها فيظن الناظر إليه أنه صخره أو قطعة مرجان .



قال تعالى: " فَنَادَىٰ فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَـٰهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ ﴿87﴾ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ ۚ وَكَذَٰلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ (88) " سورة الأنبياء.










avatar
نائل عبدالرحمن العلي
مدير الموقع
مدير الموقع

عدد المساهمات : 645
النقاط : 6149
الرتبه : 8
تاريخ التسجيل : 26/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى